إنتظرت المستقبل فلم ياتى إلا حاضراً وماضياً

زر الذهاب إلى الأعلى