مقالات

ﻓﻼ ﺗﺸﻐﻞ ﺑﺎﻟﻚ ﻛﻴﻒ سينتهي ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﻷﻧﻪ ﺯﺍﺋﻞ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ

ﻓﻼ ﺗﺸﻐﻞ ﺑﺎﻟﻚ ﻛﻴﻒ سينتهي ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﻷﻧﻪ ﺯﺍﺋﻞ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ
بقلم : فهيم سيداروس
قررت النيابة العامة حبس الكاتب الصحفى عبدالناصر سلامة رئيس تحرير جريدة الأهرام الأسبق، 15 يوما على ذمة التحقيقات، فى إتهامه بإرتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، ومشاركة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون.
هل لإنه عارض أفكار الحكومه وطالبها بالكامل علي التنحي؟
هل من أجل مطالبته للسيسي بالتنحي في مقالته الأخيره؟
إنها حريه الصحافه وحريه الشعب فقط
كنت بلاحظ عدم ذكر اسم الرئيس السيسى فى جميع مقالاته فى جريدة المصرى اليوم قلبه كله سواد تجاه البلد
هل يستاهل ولابد وان يجرم لأنه ليس بمصري بالرغم انه يعيش على ترابها ويأكل من خيرات الله جل شأنه لها وينعم بالأمان، وبالرغم من هذا يريد أن يدنس مصر، ويرهب شعبها، ويطيح بقائدها؟
عبد الناصر سلامه يعلم علم اليقين أن من بارك وشارك في تأسيس سد الخراب هي جماعته ورغم ذلك يالقي باللوم على الرئيس السيسي ويطالبه بالتنحي هذه هي أفعال الجماعه الكذب والغش والخداع جماعه إرهابيه فعلا.
إﻧﺘﻬﺖ ﻗﺼﺔ ﻓﺮﻋﻮﻥ .. ﺑﺎﻟﻤﺎﺀ
ﺇﻧﺘﻬﺖ ﻗﺼﺔ ﺍﻟﻨﻤﺮﻭﺩ .. ﺑﺒﻌﻮﺿﺔ
إﻧﺘﻬﺖ ﻗﺼﺔ ﻗﺎﺭﻭﻥ .. ﺑﺨﺴﻒ
إﻧﺘﻬﺖ ﻗﺼﺔ أﺑﺮﻫﺔ .. ﺑﺤﺠﺎﺭﺓ
ينهي الله ﻗﺼﺺ ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﺑﺄﺑﺴﻂ ﺍلأﺷﻴﺎﺀ ..
ﻓﻼ ﺗﺸﻐﻞ ﺑﺎﻟﻚ ﻛﻴﻒ سينتهي ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﻷﻧﻪ ﺯﺍﺋﻞ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ
بقوله تعالى
” وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ “
صدق الله العلي العظيم.

fahimabdou

كاتب ومحرر صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat