أخبار محلية

فى إطار الاستعدادات النهائية لتقدم محافظة بورسعيد للحصول على الأيزو ٩٠٠١

 

متابعة – هبة حطب
مكتب بورسعيد

محافظ بورسعيد يستعرض النتائج النهائية استعدادا لتقدم الديوان العام للحصول على الأيزو ٩٠٠١

عقد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اليوم ، اجتماعا للوقوف على ٱخر استعدادات المحافظة فى ملف تطبيق نظام الجودة، والحصول على شهادة الإيزو ٩٠٠١، وكذلك مناقشة ما تم التوصل إليه بشأن المتطلبات العاجلة للانتهاء من تطبيق نظام الجودة و منظومة الأيزو ٩٠٠١ بمحافظة بورسعيد، جاء ذلك بحضور اللواء يوسف الشاهد سكرتير عام المحافظة ، ، ومديري إدارات الديوان العام والأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

واستعرض محافظ بورسعيد من خلال شرح تفصيلي من المشرف العام على تطبيق نظام الجودة و منظومة الأيزو ٩٠٠١ بمحافظة بورسعيد، الملامح والملاحظات النهائية فى تطبيق منظومة الجودة و مدى الانتهاء من متطلبات عملية التطوير والتي تقوم بشكل أساسي على تذويد الديوان العام بأحدث النظم الإلكترونية، وميكنة كافة الإدارات فضلا عن الارتقاء بمستوى العاملين على أعلى مستوى من خلال التدريب المستمر.

وأكد محافظ بورسعيد على أهمية الحصول على شهادة الإيزو لخدمة المواطنين فى المقام الأول من خلال تقديم خدمات مميزة للمواطن تعزز من انتماءه للدولة، لافتا لأهمية التعاون المثمر بين كافة الجهات بما يحقق النتائج المنشودة من مشروع الجودة، وهو تطوير أداء العاملين وتنمية مهاراتهم ورفع كفاءتهم تماشيا مع التطور فى البنية التحتية الذي جرى بالمحافظة، لافتا أنه تم البدء بالتقدم للحصول على شهادة الأيزو بالديوان العام نظرا لتوافر الإمكانيات المادية والتكنولوجية والعناصر البشرية المؤهلة، لافتا أنه سيتم تعميم التجربة على الأحياء بعد الحصول على شهادة الإيزو

ووجه محافظ بورسعيد بتكثيف العمل وسرعة الانتهاء من كافة الأعمال فى هذا الشأن، ومراجعة اعمال ميكنة كافة إدارات الديوان العام وربطها ببعضها، واستكمال استحداث الأجهزة الإلكترونية لتحقيق متطلبات الميكنة، والتأكد من تفعيل الإيميل الحكومي لكافة القطاعات والإدارات، وإنشاء موقع إلكتروني يشمل كافة الخدمات المقدمة للمواطن للتيسير على المواطنين تماشيا مع منظومة التحول الرقمي الجديد، مؤكدا على تقديم كافة الدعم والتسهيلات اللازمة للانتهاء من هذاالملف.

وفي نهاية اللقاء كرم محافظ بورسعيد الدكتورة عبلة مكاوي مدير الإدارة المالية لحصولها علي شهادة الدكتوراة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى