مقالات

تخلص من ضغوط الحياة بممارسة التامل

بقلم / ريهام عادل السيد بدوي

هل جربت يوما ان تمارس التامل التركيزي او الذاتي او نوعا من انواع التامل لكي تتخلص من التوتر وتصفية ذهنك فقط ركز علي شي واحد سواء ويمكنك ترديد اي عبارات تحفزك او سماع الي موسيقية او انشيد دينية او مقدسة اثناء التامل حتي تتخلص من التشتت نري ان التامل عندما يبدا الذهن بالتواصل مع الروح والجسم باخذ نفس عميقا للخارج والبداء في التفكير في شي معين .. مثل رسمة تضع فيها تركيزك او عندما تسير في طريق ما ويلفت انتباهك شي معين او عند ممارسة اليوجا كل هذا يعطي لك تركيزا عاليا ويخلصك من الافكار السلبية . ونجد ان هناك دراسات كثيرة علي من مارسوا تلك النوع من التامل التركيزي ووجدوا ان هذة الممارسة تساعد علي تحسين الذاكرة وتعالج كثيرا من الاكتئاب لانها تبعد كل تفكيرك نحو الاشياء السلبية وتجعلك تفكر في ما هو ايجابي ومن خلال الدراسات التي اجرت وجدوا انها تزيد من تعزيز التركيز في الدماغ لدي الممارسين لهذة التاملات وتلك الممارسة تزيد من مراقبة افكارك حتي تبعدك عن كل ما هو سلبي في الحياة

ونري ايضا انه يكسب الفرد الصبر والتحمل والوعي والابداع

ولكن لا يمكننا انه يصبح بديل الطب بل هو عبارة عن وسيلة جيدة للتخلص من توتر اعصابك وهناك انواع للتامل منها الذاتي والتركيزي والحكمه ومانترا واليوجا

وهناك اساسيات لممارسة التامل اختيارك للموضوع الذي تفكر فيه وينصب تفكيرك اليه تاخذ نفسا عميقا حتي تصفي ذهنك وتصل الي موضوع تركيزك وتاملك تخلص من كل الافكار السلبية

اجلس في مكانا مريحا حيث يكون جسمك مرتاح في وضعية مريحة دون الم او توتر او ازعاج لان الاساس في تلك الممارسة للتامل هي الراحة وبالطبع ان هذا التامل يختلف من شخص لاخر حسب ظروفه اليومية وحياته واذا فشلت في ذلك التامل اعد المحاولة مرة اخري بخروج شقيها وزفيرا وركز مرة اخري وعندما تقوم بتلك الممارسة ستصل الي هدوء وراحة لذهنك من كل الافكار التي كانت تسيطر عليه وبالطبع كل ما تفعله خلال تاملك يجعلك تتمتع بمعرفة لا حدود لها صفي ذهنك وتمتع بحياتك دون ضغوط ولا تشغل بالك بافكار سلبية توثر علي حياتك ..

الحياة مليئة بالكثير من الايجابيات المفيدة ابتعد عن كل ما هو سلبي

ريهام

مراسلة صحفيه اخبار العالم العربي الدولية محررة صحفية جريدة الناشر المصري عضو بالنقابة العامة بالصحافة والاعلام مقدم برامج الاكاديمية العربيه الدولية للتنمية والبحث العلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat