أخبار عالمية

اليوم السلام العالمي

كتب – علاء حمدي
سلط المستشار الدكتور خالد السلامي رئيس مجلس إدارة جمعية أهالي ذوي الإعاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس ذوي الهمم والاعاقه الدولي في فرسان السلام عضو مجلس التطوع الدولي الضوء علي اليوم السلام العالمي حيث قال :
يحتفل العالم بيوم السلام العالمي والذي يصادف الواحد والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام، وقد أدرك العالم أجمع، أن على الجميع بلوغ السلام باعتباره ركيزة أساسية للحوار والتفاهم والتعاون، والعيش المشترك. كما دعت إن جميع الأديان السماوية إلى تحقيق السلام، وخاصة ديننا الإسلامي الحنيف. ما جعل الشعوب الإسلامية تحتكم بالدين، وما جاء في آيات القرآن الكريم، في حل اختلافاتها ونزاعاتها الدنيوية، كمرجع أساسي وواجب ملزم على المسلمين جميعاً. ذلك السلام القائم على العدل، والمرتكز على قيم الحق.

ولم يعد يقتصر السلام على وقف الحرب، بل أصبح للسلام أبعاد عديدة تستوجب علينا المرور بها للحفاظ على استدامة السلام، فبين صنع السلام وحفظ السلام وبناء السلام تكمن الاستدامة، إذ تستدعي التطورات المتسارعة والتحديات المتفاقمة في العالم، دراسة تعزيز ثقافة السلام المستدام بكل جدية وعمق. يبدأ السلام عند قبول الاختلاف مع الآخر بغض النظر عن دينه ولونه وعرقه وخلفيته الثقافية. وتبدأ الصراعات والحروب بين الأمم والحضارات من عدم احترام حق العيش، وحق الاختلاف، والمساواة والعدالة في الاستفادة من ثروات الأرض ومصادرها الطبيعية.

 

تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة مكانة عالمية خاصة ومتفردة في ترسيخ مبادئ التعايش السلمي والتسامح، فقد تخطت مبادئ السلام في دولة الإمارات حدود المنطقة والوطن العربي إلى العالم بفضل السياسة الحكيمة والواعية التي تنتهجها الدولة لنشر رسالة المحبة والتآخي بين أصحاب الديانات كافة.

نؤمن بأن الجميع هم أخوة في الإنسانية،

وعلينا أن نتعايش مع بعضنا البعض،
من أجل عالم يسوده الحب والإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat