مقالات

اليوم الدولي لمكافحة مرض السكري

بقلم المستشار الدكتور خالد السلامي

تم تحديد اليوم العالمي للسكري (WDD) في عام 1991 من قبل الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية استجابة للمخاوف المتزايدة بشأن التهديد الصحي المتصاعد الذي يشكله مرض السكري. يتم الاحتفال باليوم العالمي للسكري كل عام في 14 نوفمبر، وهو يوم ميلاد السير فريدريك بانتين، الذي شارك في اكتشاف الأنسولين مع تشارلز بيست في عام 1922.

ويصادف هذا العام مرور 100 عام على اكتشاف علاج أنقذ ملايين الأرواح حول العالم – الأنسولين. ومرض السكري هو مرض شائع في جميع أنحاء العالم ، ولكن الأشخاص الذين يعانون منه يواجهون صعوبات في حياتهم اليومية. وبالتالي ، يتم الاحتفال باليوم العالمي للسكري لنشر الوعي حول المرض وأيضًا للتعرف على أولئك الذين يصارعون المرض كل يوم.

تكمن الأهمية الكامنة وراء الاحتفال باليوم العالمي للسكري 2021 في تعزيز التعلم المرتبط بمرض السكري وعلاجاته. كما يركز على لفت الانتباه إلى المعاناة اليومية لشخص يعاني من مرض السكري، وكيف يمكن للمرء أن يتحكم في مستويات السكر لديه.

يؤكد العلماء أن النظام الغذائي له دور مهم في التحكم في مستويات السكر في الدم. بعض المتخصصين في مجال التغذية يؤكدون إمكانية السيطرة عليها من خلال تناول عصير القرع المر كل يوم على معدة فارغة، وإدخاله أيضًا في وجباتك اليومية مرة واحدة على الأقل يوميًا. كما يمكن إضافة القرفة إلى المشروبات أو المخبوزات بكميات صغيرة. للحالات الشديدة، يمكن تناول ملعقة أو اثنتين من القرفة الممزوجة بالماء الدافئ كل يوم. كما يوصي المختصين في هذا المجال بتناول ملعقة أو اثنتين من مسحوق بذور الحلبة مع الحليب كل يوم للتحكم في مستويات السكر.

تظهر الدراسات من جميع أنحاء العالم أن غالبية الوفيات الناجمة عن كوفيد كانت مرتبطة بمستويات الجلوكوز المرتفع ، وهذا يشمل كلا من المرضى الذين لا يعانون من مرض السكري وبداية جديدة لارتفاع الجلوكوز. علاوة على ذلك ، أدى استخدام المنشطات للسيطرة على المظاهر الخطيرة لـ Covid-19 إلى تفاقم مستويات الجلوكوز لدى المرضى.

قد يتساهل البعض مع مرض السكري، إلا أنه من الأمراض الفتاكة. فبمرور الوقت يتسبب مرض السكري في تلف الأوعية الدموية الصغيرة في الجسم ويؤدي إلى تصلب جدرانها مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. عند وجود كل من ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع 2 ، يكون هناك خطر أكبر للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بالإضافة إلى مضاعفات أخرى مثل أمراض الكلى واعتلال الشبكية. ومن ثم ، فمن المهم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم وكذلك نسبة السكر في الدم.

ونحن في دولة الإمارات العربية المتحدة مستمرين على تطوير برامج التثقيف والتوعية الصحية التي تستهدف فئات السكان كافة، تنفيذاً للمبادرات الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز الصحة والارتقاء بالسلوكيات الصحية لضمان الوقاية من الأمراض، والحد من انتشار البعض منها، خاصة الأمراض المزمنة، وعلى رأسها مرض السكري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat