أدب وشعر

( الليل ملاح ) بقلم / أحمد فؤاد نجم متابعة / أيمن نصر مكتب بورسعيد

( الليل ملاح )
بقلم / أحمد فؤاد نجم
متابعة / أيمن نصر
مكتب بورسعيد
***********************
الليل ملاح تايه سواح
لا بيوصل شط و لا بيرتاح
الليل مشحون افكار و شجون
و الم و نغم و كاسات
و نايات و آهات و عبر و حكم
و مشيت ف الليل خجلان مكسوف
اكمن الليل عريان مكشوف
افراح الناس و جراح الناس
على صدر الليل عناقيد وصفوف
و عيون الليل و الضلمة جبال
فاردين على وش السما غربال
الماظ مبدور في كاسات بنور
يرسم للنور ع الأرض خيال
و يشق سكون الكون ارغول
و نغم فنان ثاير مخبول
و عليل على فرشه بيتقلب
و يحايل جرحه المداري و يقول
يا طبيب قلبك طيب
اسمعني حقولك اسراري
لو شلت الشكوى على لساني
و رميتها قريب
ما تكونش جراحي مآلماني
ابدا يا طبيب
انا دقت الجرح و خدت عليه
يسقيني المر
و برضه أسقيه من بحر الصبر
اللي ف قلبي
حتقوللي بتشكي أمال من ايه
و لا من أوجاع و لا شوق لمتاع
دنا عمري ان ضاع مش حبكي عليه
ابدا يا طبيب
يا طبيب دنا جرحي ملوعني
و ساقيني الحنضل من كاسي
و النار ف ضلوعي بتلسعني
و انا لسه صغار و العيا قاسي
ولا عمر الليل مرة سمعني
عليت الآه على أنفاسي
ابدا يا طبيب
لكن يا طبيب أنا ببكي بصحيح
و با قول الآه زي المجاريح
و دموعي ف عنيا بتتكلم
و بتتألم على قلب جريح مسكين
كان أمله يحب سنين
و يلم الحب ف عشه اتنين
و اتهنى معاه و ان قال الآه
انا أقول له يا روح القلب آهين
بس أنا لا بودي و لا بيدي
دا قدر مقسوم
قدر لحبيبي يعيش بعدي
في الهوا محروم
اهو دا اللي وجعني
و خلاني
حطيت الشكوى على لساني
انما و حيات اللي قاسيته
و حيات الأمل اللي بنيته
و حيات القلب اللي جرحته
لا فرحت معاه و لاهنيته
لو شلت الشكوى على لساني
و رميتها قريب
ما تكونش جراحي مآلماني
أبدا يا طبيب و ينام الصوت
و الكون حواليه ساكن نعسان
و كأن الموت رمى تقله عليه
سكت العيان الكاس له ناس
و الليل مجالات و الحان مليان
و الناس مزاجات
و مجال الكاس اشكال أجناس
مليان حواديت مليان روايات
و نزور بالليل دنيا الخمار
و نلاقي الكاس ع الناس دوار
و يموت الليل على باب ألحان
ح يخش ازاي و الدنيا نهار
و قلوب و نفوس كده ع المكشوف
عريانة تمام و تعالى نشوف
شوف دا اللي هناك
قدامه كاسين مع انه لوحده
ما هوش اتنين و كتير بيبصو
و مش فاهمين الكاس دا لمين
و الكاس دا لمين
اهو دا اللي بنظرة عين شبكوه
و فاتو له الكاس مليان و فاتوه
و حكايته طويلة و همه تقيل
وحقول لك ايه و حعيد لك ايه
راح يملا عيونه بحلم جميل
بياع السهد ملا له عني
و ترن ف جو الحان ألحان
نشوانة تخلي المولد هس
و غزالة بتتغزل ف حصان
و تقول له احبك انت و بس
و يفز هناك سيدنا المنظور
و يطب الكاس ف اديه مكسور
و تقول غشاشة بتلعب بيك
و يرد التاني عليه بفتور
طب و انت مزعل نفسك ليه
حشري و سخيف
و ح قولك ايه
و (مانو) ليه يقول
» موس أندك خق «
و السامر يضحك لما يطق
و يحط الحشري عنيه ف الأرض
وكأنه لعن في الدين والعرض
و يقوم يطوح مرة يمين
و يميل زي البخت شمال
و ف جوف الليل يغرق مسكين
لا يغير حال و لا يشغل بال
الحظ حمار من غيرحمار
فقد التمييز زي الخفافيش
هجرو البساتين سكنو الدهاليز
و الحظ بطبع غباوته عنيد
و دماغه حديد
لو يعند حتى على الغزلان
ينسخطو معيز
و نسيب دهليز و نخش ف باب
و نعد باب ندخل سرداب
و نلاقي ضحايا الليل واقفين
و الحظ بيلعب بالأعصاب
طبليه عليها نمر بنظام
من واحد يمكن لما الألف
و الدنيا زي ما هي تمام
على هيئة كورة تدور وتلف
و شنب مفتول يصرخ و يقول
اللقمة بتنده اكالها
و الرزق نصيب
و الدنيا الدايرة ف احوالها
زي المجاذيب
الصبح معاك و الظهر عليك
و الحظ لو ادي ما بينقيش
جربها و يمكن لو تديك
من جودك برضه ما تحرمنيش
قرب قرب جرب جرب
و دي لعبة حظ مفيش تبكيش
و الكورة تدور زي البندور
تحرن على ناس و تجامل ناس
و الشيخ سلمون عبد المقدور
واقف على اعصابه و محتاس
يلعب ع الستة الخمسة تصيب
ينقل الخمسة الخمسة تخيب
و خلاص الحظ اداله قفاه
و الحظ ان ولى
بيبقى عجيب كلها ساعتين
و صريخ سلمون لعلع مقامات
نهاود و سيكا و رست و صبا
و حجاز و بيات
يا فلوسي
يا خراب البيت يا نهار الشوم
طب المسكين من طوله و رفص
و الناس ملهية ف احوالها
بيدوسوا عليه
و بتاع الكورة مشغلها
حيبطل ليه
و اللقمة بتنده اكالها
طب و دا كله ايه ؟
الشارع نايم
تحت جناح الليل همدان
و عيون النور
سهرانة بتنعس ع العمدان
و الكون ملفوف
بعباية نسجها الليل بالخوف
و ف بحر الظلمة
رأيت على بعد شبح انسان
حققت بعيني
لقيتها يمامة و كاسرة الطوق
كرابيج الليل
ناقشينها جراح
من تحت لفوق
و الأسى ف عنيها
مصحي الشكوى تقول حواديت
حواديت
ما لهاش علاقات بالشوق
و ليالي الشوق
مسيت و رميت ع الحلو سلام
قالت سلامين
انا قلت لوحدك ليه يا حمام
و وليفك فين
مالك بالليل وصال الرعب
خليك يا حمام عايش للحب
شالت بجناح حطت بجناح
و رتني جراح تحت الجناحين
و قالت لي زمان الحب ما راح
و بقى لنا سنين ف الليل تايهين
خدمني الليل و أداني الليل
و رميت له الغالي بسعر زهيد
و سقاني الشهد و دقت الويل
و كساني حرير و لبست حديد
و عرفت الناس م الراس للديل
و آمنت بأن الكل عبيد
و قالتها و طارت ف ثوابي
و انا شارد وخيالي يصور
و غمزني الفجر و صحاني
ولقيت الكون بادي ينور
وصحيت من غفوه سرحاني
علي صوت بيقول
الله اكبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat