محافظات

السويس تشهد إنطلاق مبادرة شبابنا ٢٠٣٠ للمؤسسة الكندية المصرية

متابعة – علاء حمدي
انطلاقا من الدور التوعوي والتثقيفى لمركز النيل جنبا إلى جنب مع مؤسسات الدوله فى بناء الوطن وسعيا لتفعيل دور الشباب فى المشاركة بفاعلية فى هذا البناء من أجل ترسيخ وتكريس الدور الوطنى لتأهيل القيادات الشبابيه تم تدشين مبادرة شبابنا ٢٠٣٠ للمؤسسة الكندية بندوه تثقيفية حول دور الشباب فى التنميه المستدامة
حاضر فيها د/ايناس الخباز رئيس مجلس إدارة المؤسسة الكنديه والشيخ مصطفى الخولى مدير إدارة بالمنطقه الأزهرية وبدأت الندوة بمحاضرة د/ايناس الخباز حول نحو تفعيل دور الشباب فى إطار استيراتيجة التنمية المستدامة ودور المؤسسة الكنديه فى دعم مهارات الشباب وتوجية قدراتهم لبناء الدولة المصرية وتحقيق استيراتيجتها للتنمية المستدامة
وقد إشارت إلى دور الشباب فى تحقيق التنمية المستدامة مما لاشك فيه أن للشباب دور أساسى فى بناء المجتمع وتحقيق كافة أهدافه وتستهدف خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الى الشباب بشكل مباشر وذلك فى إطار سعيها للقضاء على ظاهرة الفقر المسيطرة على العالم وخلق فرص عمل جديدة للشباب
واكدت أن للشباب دور أساسى لنجاح التنمية المستدامة فلا يمكن التطرق للتنمية دون التطرق لدور الشباب وأشارت إلى كيف يمكن تحقيق التنمية من خلال تعزيز الاتصال لتحقيق أهداف التنمية وبناء الموارد من أجل التنمية وتنفيذ اهداف التنمية
وأشارت إلى أبرز أهداف التنمية المستدامة لا للفقر والقضاء التام على الجوع والصحة الجيدة والرفاهية وتحسين جودة التعليم وتحقيق المساواة بين الجنسين وتوفير المياة النظيفة والصرف الصحى وخلق طاقة نظيفة بأسعار معقولة
وتحدث الشيخ مصطفى الخولى حول دور الشباب فى الإسلام حيث أن الإسلام فى كل أمه قلبها النابض ودمها المتدفق وعصب حياتها وسر نهضتها وامل مستقبلها لذلك فقد اولى الاسلام عناية كبيرة بشريحة الشباب حيث كانوا اسرع شرائح المجتمع استجابة للدعوة الإسلامية أن الشباب هم أعظم ثروة فى الامه ودعا الشباب إلى اغتنام الفرص لتكوين شخصيتهم فى شتى المجالات
وذكر اهميه مرحلة الشباب ومظاهر اهتمام الاسلام بالشباب ورعايتهم لهم وبعض المجالات التى أبدع فيها شباب الصحابة وان جيل الشباب من الصحابة الاجلاء قاموا بجهد كبير فى خدمه الدعوة الإسلامية وبرعوا فى كل المجالات
واكدت ا/ماجدة عشماوى على الاعلام والوعى المجتمعى وأشارت إلى القيم الثلاثه التى ذكرها فضيله الشيخ الوعى والأمل والثقة وأنه بدون هذه القيم لا يتم البناء باعتبار عملية مستمرة طول الوقت واوضحت بدايه البناء من الوعى وهنا يكمن دور الإعلام بكل أشكاله
وفى نهاية الندوه اكدت د/ايناس على أهمية اعداد القيادات الشبابية وأهمية دور الشباب فى التنميه المستدامة وان مبادرة شبابنا ٢٠٣ انطلقت من محافظة السويس وكانت لها الريادة فى الانطلاق وسوف تجوب المبادرة محافظات جمهوريه مصر العربيه وفى ختامى الندوة تم توزيع شهادات تقدير للشباب المشاركين فى مبادرة المؤسسة الكنديه لتدريب الشباب على ٢٠٣٠ وقامت بتقديم الندوه الاعلاميه ايه جمال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat