أدب وشعر

( الأسد الأسمر ) بقلم / أيمن نصر مكتب بورسعيد

( الأسد الأسمر )
بقلم / أيمن نصر
مكتب بورسعيد
***********************
دلوقتي تقدر
تفحص المنظر.
دي سينا؟… ولا عروسه
بتتمخطر؟
متزينه ومتعطره
بالمسك و العنبر.
والفضل يرجع
لجامع الناس فالمحشر.
و شاب أسمر قوي
ومين عليه يقدر ؟!
رغم الصعاب صام و كبر
وقدر يعبر.
لون الكنال وقتها
كان مكسي بالأحمر.
لا هاب موت ولاعدو
الأسد الأسمر.
وبارليف قصاده داب
وصبح أكيد معبر.
كان للبطوله عنوان
ومين عليه يقدر؟
صبر ع الأوجاع
وما قال غير الله أكبر.
وسقى سينا بعرقه
قبل ما دمه يتقطر.
ورفع علمه في سينا
ومازال بيتمخطر.
بفضله رجعت الهيبه
والكل قام يشكر.
والعدو بعد ساعات
كان جيشه بيتدمر.
والنصر لما حضر
خلى الحياه سكر.
رجعلنا الغنوه اللي
في كل دار بتتكرر.
وطرد كل مر كان
في الحلق بيمرر.
حتى التراب
بدم الشهيدصبح عنبر.
وسينا النهارده
حالفه لتكتسي أخضر.
راح نزرع في رملها
شجر الحب ونبدر.
وحلم الأسمراني
مسيره فيوم يتفسر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat